fbpx

احذروا الالعاب عبر الالعاب .. إليكم أبرز 8 مخاطر قد تواجهكم!


القاعدة التي يجب حفظها تقول: طول ما أنتم متصلون بالإنترنت، سيقوم المجرمون بمهاجمتكم بشكل أو بآخر. لقد اعتدنا سماع القصص المتعلقة باختراق أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية بهدف الوصول إلى البيانات الخاصة، ولكن ما قد لا تعلمونه هو أنه يمكن استخدام الالعاب عبر الإنترنت أيضاً لسرقة هذه المعلومات.

إليكم أبرز ثماني طرق يستخدمها المجرمون لتنفيذ هجماتهم من خلال الالعاب عبر الإنترنت:

 

– كلمات المرور الضعيفة

من السهل جداً تذكر كلمات المرور البسيطة، لذلك نقوم عادةً باستخدامها. لكن لسوء الحظ، من السهل أيضاً على المهاجمين تخمين كلمات المرور الضعيفة، وبالتالي هي لا توفر حماية جديّة ومناسبة لحساباتكم.

من الأفضل استخدام كلمات مرور صعبة وطويلة، يمكن اللجوء إلى برنامج خاص قادر على إنشاء كلمات مرور قوية وجيدة. وإذا كنتم تواجهون مشكلة في تذكرها، يمكن تنزيل برنامج آمن لإدارة كلمات مرور، فيقوم بحفظها بالنيابة عنكم. كل ما عليكم فعله هو حفظ كلمة مرور واحدة تسمح لكم بالولوج إلى حسابكم على هذا البرنامج.

 

– خروقات البيانات

بدلاً من مهاجمة جهاز الكمبيوتر الخاص بكم مباشرةً، غالباً ما يستهدف المتسللون ناشر الالعاب عبر الإنترنت. وبمجرد دخولهم إلى أنظمة الناشر، سوف يسرقون أي شيء يمكنهم العثور عليه بما في ذلك المعلومات الشخصية المخزنة في حسابكم داخل اللعبة.

للمساعدة في تقليل الضرر المحتمل، من الأفضل تغيير كلمات المرور بانتظام على كافة الحسابات، حتى لو لم يتم الإبلاغ رسمياً عن أي خرق.

 

– هجمات القوة الغاشمة

سيقوم هنا المهاجمون الالكترونيون باستخدام البرامج النصية الآلية في محاولة لاقتحام حساباتكم على الانترنت، وذلك عبر استخدام بيانات الاعتماد التي سرقوها أو حصلوا عليها من مصادر أخرى. ونظراً لأن معظم الأشخاص غالباً ما يستخدمون كلمات المرور نفسها عبر مختلف مواقع الويب، فسيتمكن المتسللون من تنفيذ الاختراق بسرعة وسهولة.

للحد من ذلك، يجب عدم استخدام كلمات المرور نفسها على مختلف الحسابات، وطبعاً تجنب إعادة استعمال كلمات السر القديمة. يمكن لبرنامج “مدير كلمات المرور” أن يساعدكم في إنشاء وتعيين باسوورد فريد وقوي لكل موقع ويب أو خدمة تستخدمونها.

 

– عبر برمجة المواقع الالكترونية

تستخدم بعض مواقع الويب القديمة طرقاً غير آمنة نسبياً لمعالجة بيانات تسجيل الدخول الخاصة بكم. وباستخدام تقنية تسمى “البرمجة النصية عبر المواقع” (XSS) cross site scripting، يستطيع المتسللون اعتراض هذه البرمجة للوصول إلى تفاصيل بياناتكم وسرقتها.

لسوء الحظ، لا يمكنكم فعل الكثير لمنع الهجمات عبر XSS. ومع ذلك، سيؤدي تغيير كلمة المرور بانتظام إلى التقليل من فرص المخترق.

 

– هجمات DDoS

تُستخدم هجمات رفض الخدمة (DDoS) Distributed Denial of Service عادةً لإيقاف خدمة الألعاب عبر منع اتصالها بالإنترنت، بدلاً من سرقة بياناتكم الشخصية. قد لا يشكل الامر خطراً مباشراً على اللاعبين، ولكنه مصدر إزعاج كبير فعلاً.

يحاول المتسللون في هجومهم زيادة التحميل على خوادم الألعاب، مما سيتسبب في حدوث عطل كبير سيؤدي إلى عدم قدرة اللعبة على الاتصال بخدمة الإنترنت. المستهدف الأول هنا هم شركات الألعاب، فيما يمكن أن تصل تكلفة الوقف القسري عن العمل وفترة التعافي من الهجوم إلى خسائر بمئات الآلاف من الدولارات.

 

– تنزيلات البرامج الضارة

يقوم المتسللون أحياناً بإخفاء البرامج الضارة داخل الألعاب عبر الانترنت، قبل أن يقوموا بخداع اللاعبين على تنزيلها وتثبيتها على أجهزتهم. وبمجرد تنزيل وإطلاق البرامج الضارة على الاجهزة، سيتمكن المهاجمون من سرقة البيانات الشخصية أو التحكم في حساباتكم عن بُعد.

لتلافي ذلك، من الأفضل دائماً تنزيل الألعاب من المصادر والمتاجر الرسمية. وإلا فإنكم تخاطرون بشدة وقد تصيبون جهاز الكمبيوتر الخاص بكم ببرامج خبيثة قد تثقل كاهلكم.

 

– رسائل البريد الإلكتروني المخادعة

تُعد رسائل البريد الإلكتروني المخادعة طريقة أخرى فعالة يعمد إليها المتسللون لدفع المستخدمين على تثبيت البرامج الضارة، من دون علمهم. وعادة ما يحدث ذلك عبر روابط خبيثة يتلقاها المستخدم وقد يقوم بالضغط عليها.

يجب التحقق بعناية من رسائل البريد الإلكتروني التي تدعوكم إلى تنزيل أي محتوى إضافي. في معظم الأوقات، لا تقوم شركات الألعاب الرسمية بإرسال هذا النوع من الرسائل، وبالتالي هناك نسبة عالية جداً أن تكون خبيثة.

 

– التنمر الإلكتروني

تشكل خدمة الدردشة بين اللاعبين جزءاً مهماً من تجربة الألعاب عبر الإنترنت، ولكن للأسف لا يلعب الجميع من أجل المتعة. إذ قد يتعرض اللاعبون بانتظام إلى سوء المعاملة، ومع مرور الوقت يمكن أن يسوء الأمر ليصبح في خانة التنمر الإلكتروني.

لا يقوم المتنمرون الإلكترونيون بإهانة ضحاياهم فحسب، بل قد يحاولون أيضاً إجبارهم على مشاركة معلومات شخصية حساسة.

 

كما هو مذكور أعلاه، قد يستخدم المجرمون الالكترونيون العديد من الأساليب الملتوية والخبيثة في محاولة لسرقة بياناتكم الشخصية. لذلك يجب البقاء في حالة تأهب دائم عند الاتصال بخدمة الانترنت.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: