fbpx

احذروا من ارتكاب الخطأ التالي على TikTok


يحظى تطبيق تيك توك TikTok برواج كبير لدى المراهقين والشباب حول العالم، خصوصا أنه بات من منصات وسائل التواصل الاجتماعي التي تسمح للمستخدمين بتحقيق الأرباح المادية.

وعلى سبيل المثال، يشير تقرير جديد صادر في المملكة المتحدة إلى أن 16% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 4 سنوات يستخدمون حاليًا تطبيق TikTok لمشاركة الفيديو. فيما ترتفع هذه النسبة إلى 33% عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 7 سنوات.

 

ارتكاب خطأ على TikTok

شروط خدمة تطبيق TikTok واضحة: لا يُسمح لأي شخص دون سن 13 عامًا بإنشاء حساب لعرض مقاطع الفيديو. وعلى غرار الخدمات الأخرى عبر الإنترنت مثل YouTube و Facebook و Google وغيرها، يملك تيك توك فريق مراقبة من الوسطاء الذين يقومون بتحديد وإزالة المحتوى الذي ينشره الأطفال الصغار.

مع ذلك، من غير المرجح أن يقوم الأطفال الصغار بتسجيل حسابات خاصة على التطبيق. بدلاً من ذلك، سيستخدمون هواتف الوالدين لمشاهدة مقاطع الفيديو في حسابات تم تسجيل الدخول إليها بشكل رسمي من قبل مستخدم بالغ. يؤدي هذا الموضوع إلى مشكلتين أساسيتين:

أولاً، تطبيق تيك توك مخصص للمستخدمين الذين هم فوق سن 13 عامًا حصريًا. أي أنه لا يجب مشاركة الحسابات مع الأشخاص دون السن القانونية أو سماح وصولهم إليها. إذا اشتبه TikTok في إمكان حدوث ذلك، يجوز له إلغاء حساب الوالدين وحظرهما نهائيًا من الخدمة.

ثانيًا، تم تحديد عمر 13 في شروط الخدمة لأن مستخدمي TikTok قد يشاركون أحيانًا محتوى غير مناسب للأطفال الصغار. التطبيق ملزم قانونًا بحماية الأطفال من مقاطع فيديو قد تكون مسيئة لهم، مثل الترويج لاضطرابات الأكل أو العنف أو المواد الإباحية أو غيره، ويُعد حظر الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا طريقة بسيطة للغاية لضمان قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم.

وبالتالي، الآباء والأمهات الذين يسمحون لأطفالهم الصغار باستخدام TikTok، يخاطرون بأن أطفالهم قد يتعرضون لشيء غير مناسب، حتى لو كان ذلك عن طريق الصدفة.

 

هناك مشكلة أكبر!

المحتوى المعروض على تطبيق تيك توك ليس هو الوحيد الذي قد يمثل مشكلة. إذ يتزايد قلق خبراء تنمية الأطفال من أن استخدام الفيديوهات القصيرة قد يضر فعلياً بقدرات التعلم لدى الأطفال.

لقد اكتشف الخبراء أن الأطفال يكافحون الآن للتركيز على محتوى أطول مثل الأفلام والبرامج التلفزيونية. يستخدم جميع الأطفال تقريبًا جهازًا ثانيًا – مثل الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف – في نفس الوقت الذي يشاهدون فيه التلفزيون أو يحاولون التعلم. لهذا الأمر تأثير سلبي خطير على نوعية التعليم لأن الأطفال باتوا غير قادرين على التركيز لفترة كافية لفهم ما يتم تدريسه.

على المدى الطويل، سيكون لعدم القدرة على التركيز تأثير سلبي جداً على تحصيلهم التعليمي. سيواجه بعض الأطفال صعوبة في امتحاناتهم، وقد يفشلون في الوصول إلى تحقيق أقصى إمكاناتهم في المدرسة.

 

كيف يمكن إيقاف استخدام تيك توك للأشخاص دون السن القانونية؟

كما يعلم أي شخص بالغ، فإن وسائل التواصل الاجتماعي تسبب الإدمان، حتى عند الأطفال. هذا يعني أن الأهل سيواجهون صعوبة كبيرة في محاولة إقناع طفلهم، الذين بات معتاداً على استخدام تيك توك، على وقف هذه العادة.

يجب أن تعلموا أن قواعد التطبيق واضحة: يُحظر على من تقل أعمارهم عن 13 عامًا استخدام النظام الأساسي للخدمة. وسيكون لتشجيع الأطفال على خرق القواعد عواقب وخيمة، إذ قد يتم حذف حسابكم. والأسوأ من ذلك، قد يعاني الأطفال من مشاكل طويلة الأمد في المدرسة بسبب انخراطهم المستمر في مشاهدة المحتوى القصير.

بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا الذين يملكون أجهزتهم الخاصة، يمكنكم تثبيت تطبيقات أو برامج تسمح لكم بفهم كيفية استخدام أطفالكم لأجهزتهم من جهة، وبمساعدتهم على تجنب المحتوى الضار أو غير المفيد من جهة أخرى.

يمكنكم حظر مواقع الويب والتطبيقات المقيدة بفئة عمرية على سبيل المثال، وحل مشكلة الاشتراك الفوري في الخدمات من دون علمكم. كما يمكنكم أيضًا تعيين حدود زمنية للاستخدام بما يساعد الأطفال على البقاء بعيدين عن أجهزتهم الالكترونية في المدرسة أو عندما يُفترض بهم أداء واجباتهم المدرسية.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: