fbpx

ما هي العملات المشفرة؟ كيف يتم تعدينها؟ وما مخاطرها؟


المبدأ الذي تستند إليه العملات المشفرة هو نفسه بالنسبة للعملات التقليدية المستخدمة بشكل يومي: فهي أصول ذات قيمة نقدية مرتبطة بها، والفرق الوحيد هو أنها متاحة فقط بشكل رقمي. بمعنى آخر، لا توجد أوراق نقدية أو عملات معدنية مادية.

من الجوانب الرئيسية أيضاً أن هذه العملات مشفرة، أي أنه لا يمكن التعامل بها إلا من قبل المستخدمين الذين يملكون حق الوصول إلى الكود المناسب. تُعتبر Bitcoin من أكثر العملات الإلكترونية شيوعًا وشهرة، ولكن هناك أنواع أخرى مثل Ethereum أو Monero.

 

كيف يتم التعدين؟ وما هو الـ Blockchain؟

في شبكات العملات المشفرة، يولّد الجهد الحاسوبي المطلوب للتحقق من صحة سير المعاملات عملات معدنية كمكافأة. تُعرف هذه العملية باسم التعدين.

تعمل المكافأة على تقليل رسوم المعاملات، كونها تشكل حافزا تكميليا لمساهمة الجهاز في قوة المعالجة داخل الشبكة. ومع ذلك، الأمر لا يحصل من دون مقابل، حيث يؤدي تعدين العملات المشفرة إلى استهلاك موارد الجهاز الالكتروني الذي يؤدي العمل بشكل كبير جدا، مثل استهلاك الطاقة وسرعة الجهاز للتعدين ما يؤدي إلى فعالية أقل وأداء بطيء.

التكنولوجيا التي تجعل عمل هذا النظام اللامركزي ممكنًا تسمى Blockchain. وهي قاعدة بيانات موزعة بين المشاركين في الشبكة، تعمل مكوناتها بشكل مستقل ويتم تعديلها دورياً.

تم تصميم الـ Blockchain في البداية من قبل مطوري عملة Bitcoin لتسهيل معاملات P2P من دون تدخل أي وسيط، مثل البنك أو المؤسسات المالية الأخرى، ليتضح لاحقاً أن النموذج كان ناجحًا جداً. فالشفافية التي يوفرها النظام تعد سلاحًا قويًا وطريقة مفيدة لضمان صحة بيانات المستخدم وإمكان نقلها بشكل آمن قادر على حماية تكامل البيانات.

 

العملات المشفرة والمخاطر الأمنية

رغم الإيجابيات المذكورة أعلاه، يبقى الدفاع القوي عن العملات المشفرة سيف ذو حدين. فإمكان إخفاء الهوية في العملات المشفرة هو أحد أكثر الجوانب جاذبية لمجرمي الإنترنت، ما يؤدي إلى تنفيذ أعداد كبيرة من هجمات التعدين.

إذ يبدو أن العملة الرقمية التي تضمن الشفافية والمعاملة البسيطة هي طريقة مثالية لتشجيع عمل المتسللين الخارجين عن القانون. على سبيل المثال، في الوقت الحالي، تطلب جميع هجمات برامج الفدية من ضحاياها الدفع عمليًا من خلال البتكوين أو العملات المشفرة الأخرى.

هذا وتعمل المحافظ الرقمية المستخدمة لتخزين العملات المشفرة بنفس طريقة عمل نظيراتها في العالم الحقيقي. إذا تمكن شخص ما من الوصول إلى محفظة العملات المشفرة، فسيكون قادرًا على سرقة كل محتوياتها. وبما أنه من المستحيل تقريباً تعقب هؤلاء اللصوص، فمن غير المرجح أن يتم القبض عليهم.

هذه إحدى الأسباب أيضا التي أدت إلى ازدياد انتشار عمليات سرقة العملات المشفرة وهجمات الاحتيال، مما يجبر المستخدمين على اتخاذ الاحتياطات المناسبة لحماية أصولهم.

 

نصائح لحماية النفس

التدابير الأمنية التي يجب على المرء اتخاذها عند استخدام العملة المشفرة هي نفسها التي يجب مراعاتها عند تنفيذ عمليات الشراء عبر الإنترنت.

أي لا تشاركوا أبدًا تفاصيل محفظة البتكوين الخاصة بكم مع الغرباء، وتأكدوا من حماية جهاز الكمبيوتر الخاص بكم بشكل صحيح من المتسللين والبرامج الضارة، ومن تثبيت برنامج أمني خاص بمكافحة الفيروسات والبرامج السيئة.

على الموظفين توخي الحذر الشديد عند استخدام الإنترنت، وخاصة البريد الإلكتروني. من الأفضل عدم تنزيل الملفات أبدًا ما لم يتم التأكد من أنها آمنة، وعدم قبول أي طلب ما لم يتم التأكد من شرعية الشخص المرسل.

كما أنه من الأفضل إنشاء بروتوكول عملي داخل الشركات للإبلاغ عن الحوادث والتهديدات بشكل سريع. بالإضافة إلى توفير برامج وحلول متقدمة للأمن السيبراني، بحيث تكون جميع الأنشطة محمية بشكل أكبر.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: