fbpx

5 طرق لمعرفة ما إذا كنت ضحية لهجمات سرقة الهوية


على الرغم من التقدم الكبير في برامج الأمن وازدياد الوعي العام المرتبط بالجرائم الإلكترونية، إلا أن هجمات سرقة الهوية ما زالت فعّالة جدا وأعدادها في ارتفاع مستمر.

ولسوء الحظ، فإن التأكيد على أنكم قد وقعتم ضحية هجوم سرقة الهوية ليس دائمًا بالأمر السهل أو الواضح. وكلما طالت مدة بقاء اللص غير مكتشف، زادت الأموال التي يمكنه سرقتها، مما قد يخلق مشاكل أخرى مثل إتلاف درجة الائتمان الخاصة بكم.

تكمن المشكلة الأساسية في أنه ليس من السهل دائمًا معرفة ما إذا كان شخص ما يستخدم هويتكم بشكل غير قانوني. إليكم بعض الأشياء التي يمكنكم التحقق منها:

 

– معاملات غير متوقعة

يجب عليكم التحقق من معاملاتكم المصرفية ومصروف بطاقة الائتمان بانتظام، ويكون ذلك عبر البحث عن أي شيء غير عادي لا سيما المدفوعات التي لا تتذكرون أنكم أجريتموها. لا تشاهدوا المعاملات عالية القيمة فقط، فغالبًا ما يقوم المجرمون بدفع مبلغ ضئيل للتحقق من أن تفاصيل البطاقة المسروقة تعمل بشكل صحيح قبل إجراء عمليات شراء كبيرة أو إفراغ حسابكم المصرفي.

 

– فواتير غير متوقعة

يمكن استخدام هويتكم المسروقة لإنشاء حسابات ائتمان مع تجار التجزئة والمقرضين. بمجرد بدء إعداد الفواتير، سيتم إرسال الأوراق إليكم أو عبر البريد الإلكتروني لتكون جاهزة للدفع. إذا تلقيتم فاتورة لم تتعرفوا عليها، يجب متابعة الأمر مع بائع التجزئة على الفور. لكن تأكدوا أولاً من أن الفاتورة شرعية وليست رسالة بريد إلكتروني مخادعة، قبل النقر فوق أي روابط.

 

– رسائل تطلب إعادة تعيين كلمة المرور

عندما يبدأ المهاجمون بعملية سرقة الهوية، سيحاولون اختراق جميع حساباتكم عبر الإنترنت. إذا لم يتمكنوا من تخمين كلمات المرور الخاصة بكم، فقد يحاولون إعادة تعيينها – مما يعني أنكم ستتلقون عددًا من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بإعادة تعيين كلمة المرور والتي لم تطلبوها مطلقًا. إذا كنتم تستخدمون المصادقة الثنائية لتسجيل الدخول، فستتلقون أيضًا رسائل غير متوقعة أو إخطارات مفاجئة على هاتفكم.

 

– التأكد من المكالمات

الأمر الأكثر رعباً على الإطلاق هو مكالمة من أحد محصلي الديون بشأن فاتورة غير مدفوعة لعملية شراء لم تقوموا بها من قبل. يجب عليكم التحقق من تقرير الائتمان على الفور والبحث عن أي تناقضات متوقعة. قد تحتاجون أيضًا إلى التواصل سريعا مع الشرطة.

 

– سد الثغرات

أصبح المتسللون ومجرمو الإنترنت أكثر تعقيدًا مع تطور هجمات سرقة الهوية. قد يستهدف المحتالون أولاً المتاجر والبنوك عبر الإنترنت، ولكن هذا لا يعني أن أجهزتكم الخاصة لن تكون معرضة لخطر القرصنة.

لحماية نفسكم بشكل أفضل، تأكدوا من استخدام “virtual vault” لحماية المعلومات الشخصية الحساسة التي يمكن استخدامها في هجمات الاحتيال على الهوية. وعادة ما تستخدم هذه الخزائن الافتراضية برامج مكافحة الفيروسات لمنع برامج الروبوت الضارة، فيما يتم تشفيرها أيضاً لإبعاد المتسللين.

ان كان لديكم اي استفسار او سؤال الرجاء مراسلتنا عبر التعليقات في اسفل الشاشة

للتعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CyberArabs عضو في:

للتبليغ

سجل في نشرتنا الشهرية

%d مدونون معجبون بهذه: